تعرف على الوردة المشابهة لشخصيتك المفضلة في مسلسل Game of Thrones ؟

في رسال ، لكل زهرة طابع وسمة مميزة بفضل المظهر الفريد لكل منها، الذي يشبه شخصيات مسلسل Game of Thrones هذه الشخصيات الفريدة أيضا.

وقبل التفكير في تقديم الزهور لشخص عزيز لديك، تأكد من اختيار الزهرة التي تناسبه حسب الشخصية التي يفضلها من المسلسل الشهير.

جون سنو – الخربق المشرقي (هليبوروس أورينتاليس)

تزهر في الشتاء ومعروفة بمقاومتها الشديدة للبرد، تمامًا مثل الشخصية التي يجسدها كيت هارينغتون. إلى جانب مقاومة الصقيع. ترمز هذه الزهرة للعدالة أمام هؤلاء الذين يحنثون بالقَسَم والصمود رغم إحاطتها بغيرها من نباتات برية. هي أيضًا لا تعرف شيئًا، وربما ترسم الابتسامة أخيرًا على وجوه من هم مثل جون سنو.

 

دينيريس تارغيريان – زهرة السوسن الزرقاء

تمتلك هذه الزهرة سمات تثير إعجاب أم التنانين، فهي رمز الإيمان والشجاعة والحكمة. كما تربطها صلة وثيقة بالرقم ٣، فلها ثلاث بتلات مستقيمة وثلاث أخريات متدليات للأسفل، وثلاثة من براعمها يزينها اللون الأصفر من الداخل كألسنة اللهب، الصفات التي تشبه التنانين الثلاثة حماة “محطمة الأغلال”.

وعلى عكس كاليسي، ملكة بحر الأعشاب العظيم، فهذه الزهرة غير مقاومة للنار، لكنها ستتقبلها بكل ترحاب.

 

سيرسي لانستر – الورد الأحمر

أولينا تيريل ملكة الممالك السبع، والورد الأحمر أيضا هو ملك الأزهار. وتجمعهما صفة الجمال الذي لا يخلو من الخطورة، ولا تفكر قبل أن تؤذيك من أجل الدفاع عن نفسها، سواء كان ذلك بسلطانها أو أشواكها. كما تخفي خناجر متأهبة لتسديد الطعنات لك. الأحمر أيضًا أحد ألوان منزل لانستر ولون الدم بالتأكيد. تناغم تركيبة هذه الزهرة وقوة لونها تناسب سيرسي وتسعدها.

 

تيريون لانستر – زهرة اللوتس

ترمز زهرة اللوتس للنمو الروحي. فتنمو جذورها في المياه الضحلة، لكن دائمًا ما يجد جذعها طريقه للخروج للنور وتزهر بشكل غير متوقع رغم قِصر الزهرة وامتلائها. عادة ما ترتبط هذه الزهرة بالأشخاص المدركين لمواطن قوتهم والذين يعرفون كيف يطوّعونها لمصلحتهم.

 

سانشا ستارك – اللافندر

تطورت شخصية سانشا كثيرا خلال السنوات القليلة الماضية وأصبحت أكثر ذكاءً ووعيًا وحذرًا. لذلك اللافندر الزهرة الأنسب لها، لأنها زهرة انعدام الثقة لكنها تتكيف مع ظروف الشتاء القاسية، وهي ترياق لسموم الأفاعي التي تختبئ بين الزهور. ومثل سيدة مدينة وينترفيل، تستمر اللافندر في ازدهارها رغم مخالطة الشخصيات الأكثر خطورة خلال رحلة نموها.

 

آريا ستارك – زهرة الدفلى البيضاء

لها إطلالة جميلة وبريئة لكنها قاتلة. قد لا يبدو عليها ذلك لكنها مثل آريا خطيرة، إن لم تكن الأكثر خطورة من بين أفراد عائلة ستارك. هذه الزهرة أيضا تواجه ظروف الشتاء القاسية وتقاوم الجفاف والرياح وغيرها من العوامل التي تحاول كسر قوتها.

ربما لا تكون آريا تلك الأنثى التي تفضّل تلقّى الزهور كهدايا، لكنها بالتأكيد سترحب بهذه الزهرة السامة وتسعد بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد