رسال تعقد شراكة استراتيجية مع جمعية المودة للتنمية الأسرية

أفتتحت رِسال منذ بداياتها طريقًا واضحًا للتعبيرعن المشاعر التي كان من الممكن أن تكون خفية دائمًا، لتساعد من خلال فكرة الإهداء الإنفتاح على القلوب بطريقة أكثر رحابة وسعة وصدق، بل للوصول إلى مناطق لم تكن واضحة من قبل في علاقات الأخرين بعضهم ببعض، هذه العلاقة الجيدة التي تحرض بها رِسال لتكون نقطة التواصل، وتكون قبل كل شيء هي طريقة التعبير الأصيلة عن المحبة المتواجدة في القلب للقلب..
ولأننا في رِسال نؤمن بثقافة المحبة و التواصل و تأصيل المحبة، ونشر ثقافة الإهداء، حيث أنها الطريق الأقوى أثرًا على القلب، نعلن شراكتنا الإستراتيجية مع جمعية المودة للتنمية الأسرية انطلاقًا من دورها الاجتماعي لأهداف سامية تساعد من خلالها تحقيق أهداف الجمعية التي تسعى إلى الموازنة من خلال برامجها المعززة للتنمية الاجتماعية المستدامة، و تحقق بذلك الوصول إلى الاستقرار الأسري، والنفسي ولعل رِسال من خلال هذه الخطوة، أن تكون جزءً يسيرًا من الأمل للقلوب المتعبة، والمتحابة، والتي تحاول جادةً الإستقرار..
آملين أن نسهم في نشر الإهداء و الفرح و السعادة والحب في المجتمع .

قد يعجبك ايضا

اترك رد