منصة رسال تدعم القطاع الخيري بالتعاون مع جمعية المودة

إيمانًا منها بمسؤوليتها الاجتماعية، وقعت منصة رسال الرقمية للإهداء اتفاقية لتخصيص نسبة من مبيعاتها في شهر رمضان لجمعية المودة للتنمية الاسرية بمنطقة مكة المكرمة لدعم برامج وانشطة المودة ضمن حملتها الرمضانية التي أطلقتها  تحت شعار “عشر أمثالها” لتحفيز المجتمع على فعل الخير ومساعدة الأسر المعوزة، وحث المؤسسات التجارية والاجتماعية للإسهام والتبرع لمشاريع الجمعيات الخيرية.

حيث وقع الاتفاقية ممثلاً منصة رسال للإهداء الرئيس التنفيذي حاتم الكاملي، وممثلاً جمعية المودة المدير العام محمد آل رضي، 

وقد صرح مدير عام جمعية المودة محمد آل رضي أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن سعي جمعية المودة على تحقيق التنمية الاجتماعية المشتركة بين القطاع الخاص والقطاع الخيري للاستفادة من برامج المنح الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية لدى المؤسسات التجارية في دعم برامج الجمعية.

وأضاف آل رضي أن حملة “عشر أمثالها” التي أطلقتها جمعية المودة خلال شهر رمضان الحالي تستهدف توفير الدعم للأرامل والمطلقات، عبر أكاديمية الحياة لتمكين المرأة؛ وذلك من خلال التمكين الحرفي والمهني وتحويلهن من الاحتياج إلى الإنتاج لتحقيق الاستدامة الاقتصادية لهن؛ من خلال صناعة منتجات وبيعها.

وتستهدف كذلك تقديم المساعدات الغذائية للأسرة المتضررة والأشد حاجة، كما أنها تسعى لدعم استقرار أطفال الأسر المنفصلة ولم شملهم بأسرهم في بيئة آمنة ومستقرة، لبناء الأسر الناشئة في أكاديمية مهارة لتعزيز مهارات جودة الحياة الأسرية عبر تقديم البرامج المخصصة لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج وتمكينهم معرفياً ومهارياً، وفض النزاعات والإصلاح وتقديم الاستشارات الأسرية عبر برنامج اطمئن.

الجدير بالذكر أن منصة رسال للإهداء هي المنصة الرقمية الأكبر في المنطقة، التي تعمل لخلق تجربة الإهداء الأمثل والأسهل، بطريقة عصرية مبتكرة، وخيارات إهداء واسعة في شتى المجالات، كما وتتميز بشراكاتها الاستراتيجية مع الجهات الحكومية والخاصة.. حتى أصبحت تضم أكثر من ٢٠٠ علامة تجارية عالمية ومحلية. 

قد يعجبك ايضا

اترك رد