الورد يحسن المزاج، ويجمّل العلاقات

أنطلقت جودي دونكان من فكرة “Guerilla Art” والمقصود بهذا الفن هو ترك قطعة فنية بشكل مجهول وغير دعائي في أحد الأماكن العامة لإحداث أثر إيجابي، جمالي في الأرجاء. وربما نجد أن أكثر من يفعل ذلك هم فناني الشوارع والجرافيتي. لكن جودي لم تحاول فعل ذلك من خلال رسمها على الجدار، بل استخدمت الفكرة وقامت -كما ذكرت في كلمة ألقتها في تيدكس- هي ومجموعة من الأصدقاء ذات مرة، بتوزيع 22 صندوقاً من الورد الطبيعي في أحد الأحياء المجاورة والحدائق العامة  وبشكل مجهول. أخذت تراقب ردود أفعال الأشخاص حيال صندوق الورد، وكانت نتائج هذا العمل مذهلة – كما قالت- فأول كلمة إيجابية سمعتها كردة فعل كانت “كل الأشياء ممكن حدوثها”.. ثم بدأ الأشخاص بتوزيع تلك الأزهار وذلك الورد بين بعضهم البعض، منهم من أهدى جاره، ومنهم من قدمها بحرارة لزوجته، وأطفاله.. اتسعت الإبتسامات، تعالت الضحكات في المكان..  وهذه ربما هي نتيجة طبيعية، لكنها أكدت لنا بشكل أو بآخر أن إهداء الورد، لأحد أو لنفسك، أو تقديمه، وحتى وضعه في أحد زاوية الغرفة، يحسن من مزاج المرء ويرفع من معدل انتاجيته اليومية و من تفكيره الإيجابي.

 

http://https://www.youtube.com/watch?v=zD15Jst02xo

قد يعجبك ايضا

اترك رد