كيف تخلق بيئة عمل محفزة ؟

بالتأكيد أنك كقيادي طموح، وصاحب عمل ناجح، تطمح إلى زيادة معدل الإنتاجية والجودة في عملك، وتعلم جيدًا أن خلق بيئة عمل محفزة سبيلك إلى تحقيق أهدافك. فقد أثبتت نتائج العديد من الدراسات والتجارب التي أجراها اقتصاديون متخصصون في جامعة وارويك، حول تأثير بيئة العمل والسعادة الوظيفية على الإنتاجية أن الموظفين الذين يشعرون بالسعادة الوظيفية تزيد معدلات إنتاجيتهم بنسبة ١٢٪ أمّا الموظفين الذين يشعرون بالسخط وعدم الارتياح في بيئة عملهم فإن إنتاجيتهم تقل بنسبة ١٠٪!

أن تملك بيئة عمل محفزة يعني أن تملك: موظفين سعداء، إنتاجية أعلى، جودة عمل أفضل، نسبة غياب أقل، ولاء وتقدير للمكان ومنسوبيه، كما أن عملك سيصبح مكان يجذب ويستقطب أفضل الكفاءات والمواهب!

ولكن السؤال هو: كيف تخلق بيئة عمل محفزة وملهمة، وداعمة للإبداع؟!

رسال تسعد بأن تقدم لك الإجابة الشافية على هذا السؤال!

أولاً:

وضوح الأنظمة واللوائح والقوانين المتعلقة بالعمل، والإجازات، والأجور.

يساعد وضوح الأنظمة والقوانين على بناء الثقة اللازمة بين الموظف وصاحب العمل، كما أن معرفة مهام كل الأطراف، وسير عمل مختلف الأنشطة، ومجال اختصاص جميع الأقسام، سيوفر الكثير من الوقت والجهد على جميع الأطراف، ويجعل الإنتاجية في أفضل حالاتها.

ثانيًا:

– تأهيل مرافق العمل.

لابد أن تكون مرافق العمل مريحة ومرحبة، تبعث على الهدوء والطمأنينة، بدرجة حرارة مناسبة، روائح زكية، مكاتب مناسبة، إضاءة طبيعية، تهوية كافية، ترّغب موظفيك بالبقاء في المكان.

توصيك رسال بأن تزيّن مرافق العمل ببعض النباتات والأزهار، فقد كشفت نتائج بحث علمي من جامعة شيكاغو أن وجود النباتات في المنزل أو العمل ينعكس بشكل جيد على صحة ومزاج الإنسان، فيسيولوجيًا ونفسيًا. وأشار الباحثون إلى أن الأشجار تفيد عملية تحفيز القلب، وتنشط عمليات التمثيل الغذائي، والوقاية من الصداع، وتخفف من تأثيرات الإجهاد النفسي!

ومن أفضل النباتات التي تنقي الهواء: الزنبق، والأقحوان، واللبلاب والبوتس، والخيزران، واﻟﺠﺮﺑريا، ونبات المطاط.

توفر لك رسال خيارات نباتات وباقات ورد رائعة ستبهج موظفيك! اطلبها الآن!

– بناء ملجأ للاسترخاء!

من المهم جدًا أن توفر لموظفيك مساحة مؤهلة للاسترخاء والابتعاد قليلاً عن ضغط العمل في فترة الاستراحة.

هذه المساحة سوف تجدد نشاط موظفيك، وتسهل بناء علاقات جيدة مبنية على الثقة والتفاهم والتعاون فيما بينهم، وتتيح لهم المجال للحوار الهادف والفعال؛ إن خلق مثل هذه الفرص للمشاركة وتبادل التجارب والخبرات ستكون ملهمة جدًا، وتفتح آفاق واسعة للإبداع!

ثالثًا:

تنظيم أوقات العمل.

أثبتت الدراسات أن من أفضل طرق الحفاظ على التركيز، واليقظة الذهنية، أخذ فترات راحة بسيطة أثناء العمل، تساعد على إعادة ترتيب وتقييم الأفكار، وشحن الطاقة.

إحدى تقنيات توقيت العمل الجيدة التي ننصحكم بتجربتها “تقنية بومودورو”.

تقوم هذه التقنية بكل بساطة على تقسيم الوقت إلى: العمل لمدة ٢٥ دقيقة، ومن ثم أخذ استراحة لمدة خمس دقائق.

على أن يتم تكرار هذا التقسيم من ١-٤ مرات، وبعدها يتم أخذ فترة راحة لمدة تتراوح بين ١٥-٢٠ دقيقة.

ساعد موظفيك على تطبيق هذه التقنية!

رابعًا:

بناء علاقة جيدة مع الموظفين.

أسهل طريقة لبناء علاقة جيدة مع موظفيك وعملائك هي القدرة على قضاء وقت ممتع معًا!

اخلق أجواء احتفالية في بيئة العمل، شارك موظفيك مناسباتهم الشخصية، وقدم لهم هدايا تشعرهم بالتقدير والولاء، فقد أثبتت الدراسات أن ٧٧٪ من الموظفين يشعرون بالتقدير والولاء لبيئات عملهم التي تقدم لهم الهدايا!

لذا نسعد بأن نقدم لك خدمة رسال لقطاع الأعمال التي تتيح لكم فرصة تقديم هدايا للموظفين، وهدايا للعملاء المميزين، بمزايا قيمة. اشترك الآن!

وللمزيد من التوصيات حول أفكار هدايا نسائية ورجالية مناسبة للموظفين وزملاء العمل: الهدية المثالية لزملاء العمل.

خامسًا:

وضع الجوائز والمحفزات.

على القيادي الجيد أن يحافظ على حماسة موظفيه، بوضع محفزات مادية ومعنوية تشعل فتيل التنافسية، وتحافظ على حيوية ونشاط العمل بما يحقق أهداف ورؤية المؤسسة، سواء كانت مؤسسة ربحية أو غير ربحية.

أشترك الآن في خدمة Glee مجاناً

قد يعجبك ايضا

اترك رد