لأن الإنسان ابن بيئته!

الإنسان ابن بيئته، كما يقول رائد علم الاجتماع ابن خلدون، فسلوك الإنسان وطباعه وثقافته ما هي إلا امتداد لعناصر بيئته وطريقته في التواصل والتعاطي معها، فهي من تصقله وتلونه حسب جغرافيتها ومناخها.

ورغم أننا نعيش في عصر لا تقتصر فيه علاقتنا مع البيئة على التكيف والانسجام فقط، بل أصبحنا نستطيع أن نغير بيئتنا للأفضل وبالتالي نرفع مستوى جودة حياتنا، إلا أن الاهتمام بالوعي البيئي في مجتمعاتنا أقل من المأمول بكثير، مع أن مسؤوليتنا تجاه أنفسنا ومستقلبنا، وتجاه الأجيال القادمة تحتم علينا أخذ مسألة تنمية الوعي البيئي بجدية.

وهنا تأتي مناسبة رائعة مثل يوم الأرض الذي يحتفل به العالم أجمع في ٢٢ أبريل من كل عام، لتذكيرنا بأهمية الأرض وتكريمها، والانتماء الصادق لها، والتوعية بالقضايا البيئية.

وذلك لحمايتها من التلوث والاستنزاف، وتأصيل فهم أثر الممارسات اليومية السيئة التي قد لا يتنبه لها الفرد ومحاولة إيجاد بدائل وسلوكيات تحافظ على البيئة وتوازنها.. حتى ننعم جميعًا بحياة راغدة نحن وأبناؤنا من بعدها.

إن الاحتفال بيوم الأرض سيكون نعم المعين لإعادة النظر في أسلوب حياتك، ومراجعة سلوكياتك، والتأثير في محطيك الصغير وتنمية وعيهم حول البيئة وأمنا الأرض.

ولكن كيف يمكنك الاحتفال بيوم الأرض؟

قليل دائم خير من كثير منقطع، لا يمكنك تغيير أسلوب حياتك بالكامل بدون الشعور بالإجهاد، لذا ابدأ بدايات بسيطة ولكن مؤثرة.

أشارت دراسة الجودة بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس إلى أن المملكة العربية السعودية تعتبر من أكثر دول العالم استهلاكًا لأكياس البلاستيكية وبشكل متزايد سنويًا. وحسب دراسة أخرى أعدها مركز فقيه للأبحاث والتطوير تشكل أكياس البلاستيك حوالي ٧٠٪ من النفايات البلاستيكية.

لذا نقترح نحن أصدقاؤكم في رسال باستبدال الأكياس البلاستيكية بمنتجات صديقة للبيئة، بداية مثل هذه البداية كفيلة بأن تحدث فارق متنامي، وتجعل مهمة تبني السلوكيات السليمة وإيجاد بدائل أكثر سهولة وسلاسة.

أيضًا، من الأفكار الجميلة للتوعية والاحتفال بيوم الأرض؛ الزراعة، إلى جانب كون الزراعة طريقة رائعة للتوعية البيئية وجود النباتات من حولك له تأثير إيجابي على نفسيتك وصحتك، فالنباتات ستشعرك بالبهجة والاسترخاء وتخلصك من الطاقة السلبية والتوتر، تقول الدكتورة تيغانا بلانوسا الخبيرة في جامعة ريدينغ: “النباتات المنزلية طريقة بسيطة لتقليل جفاف الهواء في منازلنا، وتخفيف أعراض جفاف الجلد، مع توفير فوائد أخرى متعددة، للنفس والصحة الجسدية، حيث تمتص النباتات أيضًا ثاني أكسيد الكربون من الهواء المحيط، مما يثريه بالأكسجين وهو أمر حيوي لجسم الإنسان”

وإيمانًا منا بدور الجميع في تحقيق الوعي البيئي، واحتفالاً بيوم الأرض، توفر لكم رسال فرصة إهداء نباتات متنوعة ومميزة، ستسعد من تحبون بكل تأكيد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد