كيف نجتاز أزمة كورونا في شهر رمضان؟

شهر رمضان الكريم دائمًا ما كان يأتي حاملاً معه دعوة جميلة للقاء بالأهل والأصدقاء والجيران، شهر نتحلق فيه حول من نحب بشعائرنا الروحانية وطقوسنا الاحتفالية وموائدنا الرمضانية.. إلا أن الفترة التي نعيشها في الحجر الصحي تعتبر تحدي صعب يقف أمام كل ما اعتدنا عليه وألفناه.

لكن في سبيل سلامتنا وسلامة من نحب نستطيع أن نتجاوز أحلك الظروف بإذن الله، نحتاج بعض من الجهد للحفاظ على معنوياتنا وصحتنا النفسية نحن ومن نحب، وأن نبتكر طرق وطقوس جديدة لقضاء الشهر الفضيل برفقة أهلنا وذوينا حتى وإن تعسر اللقاء.

وهنا بعض التوصيات التي ستساعدنا جميعًا على اجتياز أزمة جائحة كورونا في الشهر الفضيل:

  1. إحياء الشعائر الدينية وصلاة الجماعة مع أفراد العائلة.
  2. وسائل التواصل الاجتماعي تقرب المسافات مهما تباعدت، الحفاظ على عاداتنا في الإفطار بصحبة من نحب وإن كان من خلال الاتصال أو الفيديو سيساعدنا على التعايش مع الوضع الحالي بشكل أفضل. وعلينا أن نولي ذوينا من كبار السن غاية الاهتمام في هذه الفترة بالذات، وأن نحاول تعليمهم طرق استخدام وسائل التواصل قدر الإمكان.
  3. يمكننا المشاركة في الموائد الرمضانية مع الأهل والأصدقاء كما جرت العادة من خلال هدايا رسال الرقمية لمختلف أنواع المأكولات والمشروبات مثلاً.
  4. فترة الحظر ستجعل مهمة شراء مستلزمات الإفطار والسحور مهمة صعبة، لذا نوفر لكم في رسال هدية بطاقة رقمية من مرسول وكريم لتوصيل الطلبات، هذه الهدية تعتبر الهدية المثالية في فترة الحظر بكل تأكيد!
  5. رمضان في ظل تفشي فايروس كورونا صعب على الجميع دون شك، إلا أنه أكثر صعوبة على فئات المجتمع المعوزة، علينا أن نتضافر جميعًا للمساعدة ومد يد العون لهم، كل حسب استطاعته.
  6. من العادات الرمضانية الجميلة التي تقيمها الكثير من العائلات الألعاب الرمضانية، ببطاقة هدية ترفيه رقمية من رسال لمختلف أنواع ألعاب الفيديو الجماعية يمكن لهذا الطقس أن يستمر!

حتى وإن تباعدنا، رسال تجمعنا!

وكل عام وأنتم بخير

قد يعجبك ايضا

اترك رد