باقة الورد لم تعد تكفي

شركة رسال ( من باقة الورد إلى التقنية المالية – From Flowers to Fintech )

 

البداية   –   Resal 1.0

24 سبتمبر 2016 ..

 

أول محاولة لإسعاد الناس, وجعل الحياة أسهل عبر منصة رسال

النسخة التجريبية الأولى .. ومنذ تلك اللحظة كان الأساس الذي بنيت عليه شركة رسال هو ” إسعاد الناس , جعل الحياة أسهل و خدمة الاقتصاد و المجتمع ” ومازال وسيبقى هذا الأساس مستمرا .. هذه السعادة و السهولة  تأتي مرة عبر باقة الورد تصل دافئة في وقتها ,أو عبر بطاقة اشتراك في مطعم لطيف, عبر خدمة جيدة, أو عبر تنوع فريد, أو غير ذلك .. المهم أن تصل بسهولة, و تخلق ابتسامة ولو بسيطة.

فبراير 2017

الاطلاق الرسمي, و الانطلاق لباقي مدن السعودية .. في نهاية 2018 .. وصلنا لأكثر من 30 مدينة سعودية وتنوع كبير للهدايا العينية بفريق لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة.

 

منتصف الرحلة Resal 2.0

في نهاية 2018

وانطلاقا من ذات الأساس  “إسعاد الناس , جعل الحياة أسهل” اطلقنا تجريبيا متجر رسال لبطاقات الهدايا الرقمية.

سوق كبير يتجاوز 700 مليار دولار عالميا .. أسهل في الاستخدام .. أكثر اتساقا من تحولات العالم الرقمي, مساحة أوسع للابتكار و أكثر قربا من الجيل الجديد .. جيل يعبر عن تواصله بسهوله, يحب بسرعه و لا يركن لكتابة قصيدة شعر كتبها قيس في ليلى العامرية.. أو باقة ورد نسيها روميو في شباك جولييت.

جيل يبحث عن خيارات أكثر دهشة وأسرع و تنوع ممتد 

منذ تلك اللحظة , لحظة اطلاق  متجر رسال لبطاقات الهدايا الرقمية (https://giftcards.resal.me/)

ونحن نبتكر أكثر بما يتناسب مع هذه الخدمة , توسعنا اكثر في بناء حلول تتناسب مع بطاقات الهدايا الرقمية.

بطاقات هدايا لاشتراك الأندية , لاشتراك منصات المحتوى الترفيهي, لمنصات التجارة الالكترونية, لرحلات السفر , لدعوات العشاء أيضا, للألعاب , للموضة و الأزياء .. و خيارات أكثر سهولة وراحة تتسق مع توجه السوق.. و تبتعد عن الآراء الشخصية.

نهاية 2019

أطلقنا خدمة تجريبية للشركات لمكافأة الموظفين و العملاء.. و بعد تجارب عدة وتغييرات تحولت رسميا في منتصف عام 2020  إلى منصة (Glee)  والتي تمكن أكثر من 100 منظمة في تسهيل المكافآت الرقمية و بطاقات الهدايا.

2020

نمو أكبر 10 مرات من العام السابق .. توسع في الخدمات الرقمية , إطلاق عدد من الشراكات مع أكبر الشركاء في المنطقة والعالم .. ومنذ بداية العام قررنا بجرأة التخلي عن باقة الورد.. قصص روميو و ما تبقى من قصائد قيس .. كنا ننتظر الوقت المناسب فقط لهذه الخطوة.. لا علاقة للمنافسين ولا الرغبات الشخصية في هذه القرارات ..

عوامل كثير تدفعنا لذلك .. حجم السوق والفرص. .الرغبة في التركيز .. قدراتنا البشرية .. مساحة الابتكار .. القدرة على تطوير حلول متسقة لتسهيل حياة الناس واسعادهم , المبيعات و قيادة السوق ..و أكثر.

في منتصف العام 2020 , همست لأحد أعضاء فريق رسال بهذه العبارة (From flowers to fintech) و هاهي تتحول إلى حقيقة.

لا أتذكر أنني (كمؤسس ) بحثت عن مزارع الورد مثلا في محرك بحث قوقل .. أو أن أحد فريق العمل قضى ليلة كاملة بحثا عن سر زهرة التوليب أو مصدر صناعة الشوكولاته السويسرية .. 

ولكننا منذ اليوم الأول نعمل في رسال على التطوير الرقمي, الابتكار, تطوير حلول لتسهيل عملية التوصيل مثلا بدلا عن البحث عن شركة توصيل على سبيل المثال.. نعمل على تطوير  القدرات الرقمية أكثر من القدرات اللوجستية .. نوظف الكفاءات الرقمية و نتوسع في بناء فريق عمل يتسم بالابتكار و المرونة و الإبداع.

منذ اليوم الأول ونحن نعمل على ترسيخ هذه القيم الداخلية 

  • الشفافية (ولهذا كتبت ما كتبت)
  • فريق واحد 
  • نهتم بعملائنا 
  • التعلم و النمو 
  • الابتكار

ولذلك عملنا على تطوير رسال و الانتقال بها  إلى مرحلة أبعد 

الآن : رسال Resal 3.0 .. لماذا رسال 3.0؟ من الورد إلى التقنية المالية Flowers to Fintech

مرحلة أكثر اتساقا مع سلوك جمهورنا, مع عملائنا , مع شخصيتنا و اهتماماتنا , أكثر اتساقا مع تسارع الحياة, التحولات الرقمية, مع رغبتنا في المزيد من الابتكار, أكثر ملائمة مع منظومة رسال الرقمية, أكثر قربا من الجيل الجديد, أكثر اتصالا بهذا العالم , حتى الارقام تشير ان المستقبل هناك .. أبعد من قصائد قيس و ورود جولييت.

إلى بداية 2021. كان لدينا أكثر من نموذج عمل, أحدها مرتبط بالهدايا العينية, باقات الورد, إلخ و باقي نماذج العمل مرتبطة اكثر بالبطاقات و الهدايا الرقمية. ( متجر رسال للهدايا الرقمية, منصة Glee المختصة بمكافئات الشركات وحوافز العملاء و الموظفين, منصة القنوات ( Channels API  ) وهي مرتبطة أكثر بتوفير البطاقات الرقمية لشبكة التوزيع الخاصة بشركة رسال (نقاط بيع, برامج ولاء, تطبيقات شريكة و أخرى ) بالاضافة لعملنا أيضا على جانب برامج الولاء لقطاع التجزئة و التجار عبر استحواذنا على شركة بوونس في هذا العام .. 

حجم سوق بطاقات الهدايا الرقمية يصل لأكثر من 700 مليار دولار في العالم حاليا و أكثر من 1.5 مليار دولار في السعودية وهي في نمو متزايد في المنطقة العربية. هذا السوق جزء من سوق التقنية المالية والبطاقات المسبقة الدفع Prepaid card market والذي يصل حجمه لأكثر من 4 تريليون دولار.. وفي رحلة رسال وجدنا أننا وخلال فترة سريعة استطعنا بناء شبكة شركاء تصل لأكثر من 400 شريك وعلامة تجارية مميزة في هذا القطاع.

أكثر من منتج قابل للتوسع السريع, بنية تقنية قابلة للنمو, فريق مبدع و مؤهل قادر على قيادة هذا السوق, دعم كبير من المستثمرين و مجلس الادارة, عملاء كبار و مساحة كبيرة للابتكار و الدخول لعالم التقنية المالية عبر البطاقات الرقمية و بطاقات الهدايا الرقمية وبرامج المكافئات و نقاط الولاء المبتكرة التي تعتبر أحد فروع التقنية المالية.

بالاضافة لعملنا على استكمال منظومة رسال التي تشمل شبكة رسال لتوزيع و تسويق البطاقات و الهدايا الرقمية, منصات رسال للأفراد و الشركات, وبرامج الولاء و المكافئات , بالاضافة لإدارة و اتاحة امكانية اصدار بطاقات الهدايا مسبقة الدفع لشركائنا عبر حلول رسال للتقنية المالية المبتكرة.

كل هذه الخطوات لم تغير ما ذكرته سابقا بأن الاساس من تأسيس رسال  هو اسعاد الناس, و تسهيل الحياة و التواصل.. 

وهكذا سنستمر .. نبتكر.. نتعلم و ننمو .. نهتم بعملائنا .. نعمل كفريق واحد .. نتعامل بشفافية ..

حاتم الكاملي – الرئيس التنفيذي

عن رسال 3.0

https://youtu.be/ywUiwi-CErg

شركة رقمية تعمل على قيادة سوق بطاقات الهدايا الرقمية و المكافئات عبر تقديم حلول متكاملة مبتكرة للأفراد والمنظمات .. 

منتجاتنا

  • متجر رسال لبطاقات الهدايا الرقمية : ويعمل في كافة دول الخليج مع أكثر من 400 علامة تجارية مميزة و أكثر من 150 ألف مستخدم.
  • منصة Glee : منصة للمكافئات الرقمية للمنظمات و نعمل فيها مع أكثر من 100 منظمة و أكثر من 400 ألف مستفيد.
  • قنوات رسال : منصة تقنية لتوفير بطاقات الهدايا الرقمية لشبكة توزيع رسال لإتاحتها لعملائهم و نعمل فيها مع القطاعات المصرفية , برامج الولاء و عدد من التطبيقات و المنصات.
  • منصة الولاء : وهي منصة رقمية للتجار لتحسين ولاء عملائهم و المحافظة عليهم.
  • منصة إدارة البطاقات الرقمية : وهي منصة تقنية مالية  ستنطلق قريبا.

New call-to-action

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد