“رسال” و”جمعية المودة للتنمية الأسرية” تبرمان اتفاقية تعاون لخدمة الأسر المحتاجة

في إطار خدماتها المقدمة للقطاع غير الربحي؛ وقّعت شركة رسال الرائدة في حلول البطاقات الرقمية مسبقة الدفع، اتفاقية تعاون مع جمعية المودة للتنمية الأسرية بمنطقة مكة المكرمة، حيث أصبحت “رسال” بموجب الاتفاقية الشريك التقني لجمعية المودة للتنمية الأسرية.
تهدف هذه الاتفاقية إلى تسهيل وصول الجمعية إلى الأسر المحتاجة، من خلال تمكينها رقميًا عبر الحلول المبتكرة التي تقدمها منصة رسال، والمتمثلة في أتمتة برامج الوصول لمستفيدي الجمعية؛ حيث يسهم ذلك في تسهيل وصول “جمعية المودة للتنمية الأسرية” إلى جميع المستفيدين من الأسر المحتاجة لتخفيف أعباء الحياة المالية عنهم في غضون وقت قياسي وبأفضل طريقة ممكنة، عن طريق استبدال البطاقة الرقمية عبر شبكة موردين ضخمة ومتنوعة توفرها منصة رسال.


وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي لـشركة رسال الأستاذ حاتم الكاملي: نسعد بتوقيعنا لهذه الاتفاقية مع جمعية المودة للتنمية الأسرية، حيث تتواءم هذه الاتفاقية مع رؤية “رسال” الرائدة في حلول البطاقات الرقمية مسبقة الدفع، التي تسعى إلى تحقيق التكامل بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي؛ من خلال توفير الحلول التقنية المبتكرة للبطاقات الرقمية.

وفي ذات السياق، قال المدير العام لجمعية المودة للتنمية الأسرية، الأستاذ محمد بن علي آل رضي: سعداء بهذه الاتفاقية مع شركة رسال التي ستعمل من خلال حلولها التقنية المبتكرة وخبرتها العريضة على تمكين الجمعية من أتمتة برامجها لتحسين وصولها للمستفيدين من الأسر المحتاجة بأفضل وأسرع الطرق.

يذكر أن منصة رسال هي المنصة الرقمية الأكبر في المنطقة، حيث تتميز بشراكاتها الاستراتيجية مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة؛ حتى أصبحت تضم أكثر من 400 علامة تجارية عالمية ومحلية، وتعمل “رسال” على إيجاد تجربة أمثل وأسهل بطريقة عصرية مبتكرة من خلال البطاقات الرقمية التي توفر خيارات واسعة للاستفادة منها في شتى المجالات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد